نبذة مختصرة عن الحبيب أبو بكر بن عبدالله بن طالب العطاس

نسبه:

هو الإمام القطب العارف بالله والداعي إليه أبوبكر بن عبدالله بن طالب بن حسين بن عمر بن عبدالرحمن العطاس، رضي الله عنه وأرضاه وأعاد علينا من بركاته وأسراره آمين.

ولادته ونشأته:

ولد رضي الله عنه في (16) جماد الأولى عام ستة عشر ومئتين وألف (1216هـ) بحريضة.

ووالدته هي الشيخة الجليلة: سلمى بن الشيخ محمد بن مبارك باسهل وتربى في حجر والده ونشأ نشأة مباركة، وقرأ القرآن على المعلم عمر بن عقيل بن حييد، وحفظ النصف الأول من القرآن على المذكور، وحفظ غالب المتون ثم أخذ عن شيخ فتحه الحبيب العلامة الحبر محمد بن الحبيب جعفر بن محمد العطاس ولازمه مدة إقامته بحريضة، وتخرج عليه فكان الحبيب محمد أول مشايخه في علم الظاهر والباطن.

مشايخه:

هم الحبيب العالم محمد بن عبدالله بن قطبان والحبيب العلامة مفتي الشافعية ببلد الله الحرام محمد بن حسين بن عبدالله الحبشي والحبيب العارف بالله عبدالله بن حسين بن طاهر والحبيب العلامة المحقق الفقيه عبدالله بن حسين بلفقيه.

ثم رحل إلى اليمن، وجاور ببلد زبيد وأخذ عن السيد العارف بالله عبدالرحمن بن سليمان الأهدل المتوفي سنة (1250هـ) وأخذ عن جملة من علماء زبيد. ثم رحل إلى مقديشو وزيلع وأخذ عن علمائها.

ثم رحل إلى مكة المكرمة وأخذ عن الشيخ العلامة المحقق علي بن محمد المدَّاح المصري لازمه مدة مجاورته بمكة وقد مكث في مكة ثلاث سنين وأخذ عن الشيخ محمد بن صالح الرئيس المكي.

ثم توجه إلى المدينة المنورة لزيارة جده سيد الكونين سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأخذ بالمدينة عن الشيخ منصور البديري وأجازه في قراءة (قل هو الله أحد) إحدى عشرة مرة بعد كل فريضة من الصلوات الخمس، على اثنتي عشر حبة من التمر والرطب، وأذن له أن يجيز فيها. وأخذ عن الكثير من علماء المدينة. وجعل خاتمة أشياخه الإمام حسن بن صالح البحر.

زوجاته وأم أولاده:

بعد رجوعه إلى حريضة، تزوج على الشريفة عائشة بنت السيد أحمد عبدالله العطاس والدة ابنه عبدالله وولدت له بنتاً أيضاً ثم فارقها.

وبعد وفاة والده تزوج في رباط باعشن على بنت الشيخ أحمد بن محمد باصبرين وولدت له بنتاً اسمها صفيه، ثم فارقها وعاد لبلده حريضة.

وبعد وفاة والدته تزوج بالشريفة رقيه بنت القاضي الحبيب العلامة عبدالله بن عقيل بن شيخان بن عقيل بن عمر بن عبد الرحمن العطاس، ومنها جميع أولاده الذكور والبنات الباقيات وهم: سالم، عبدالله، محمد المشهور، والبنات: سلمى (تزوجها الحبيب أحمد بن حسن العطاس) وفاطمة.

بعض تلامذته:

منهم أولاده الحبيب العلامة سالم بن أبي بكر والحبيب العلامة عبدالله بن أبي بكر والحبيب حسن بن علي بن جعفر العطاس والحبيب العلامة الإمام أحمد بن حسن العطاس والحبيب العلامة العارف بالله الإمام علي بن محمد بن حسين الحبشي والحبيب عبدالقادر بن أحمد بن طاهر والحبيب عبدالقادر بن عمر السقاف والحبيب حسين بن محمد العطاس والحبيب أحمد بن محمد العطاس والحبيب عبدالله بن سالم عيديد ومن خواص تلامذته الحبيب أبكر مصلح مقبولي الأهدل. وغيرهم الكثير. 

وفاته:

توفي رضي الله عنه في مدينة حريضة بحضرموت في 17 القعدة عام 1281هـ. عن عمر يناهز 65 عاماً.

ما قاله الحبيب العلامة علي بن محمد الحبشي عن شيخه:

وأما سلسلة اتصالي بالأئمة المهتدين والعلماء العارفين فهي سلسلة طويلة الأطراف، تمتد إرساؤها إلى قاف، فإن شيخي الذي عليه مدار رحي طريقي، والذي رعاني وراعاني، وإلى طريق الرشد دعاني، الشيخ المرشد الكامل، الجامع لمحاسن الكمالات وشريف الشمائل، الشارب من المعرفة بأوسع كاس، الإمام القطب أبوبكر بن عبدالله العطاس، رضي الله عنه وأرضاه وأبقاني ومن أحبني دائمين في حماه.

وقال: صحبت هذا الإمام مدة وهي وإن كانت في العدد يسيرة، هي عندي في طريقي من أقوى عدة، وقع لي فيها من المدد الاتصال، ما لا يضبطه العدد ولا تحصره الأقوال، فالله يجزيه عني الجزاء التام، ويبقيني ومن شملته عنايتي تحت رعاية هذا الإمام وهو رحمه الله تعالى ممن جمع من العلوم والمعارف ما يدل على أنه من أعظم الورثة للمصطفى في الأسرار والعلوم والمعارف.

ويقول أيضاً : أيامنا التي مرت مع الحبيب أبي بكر أحسن من الأعياد، الوجه الصبيح واللسان المليح وذكر الزيان يذهب مكدرات الزمان.

ومن قوة ارتباط وتعلق الحبيب علي بشيخه الإمام القطب أبي بكر بن عبدالله العطاس، فقد مدحه بقصائد كثيرة وأثنى عليه كثيراً وذكر من أخباره وكراماته الشي الكثير في (مجموع كلامه)، وأكثر ديوانه مدح لشيخه أبي بكر لأنه أب الروح، وقد سأله بعض المقربين لديه وهو العلامة علوي بن أحمد السقاف صاحب حاشية ترشيح المستفيدين فقال له: ديوانك كله في مدح الحبيب أبي بكر، وفي والدك قليل، فقال له هذا أبو الروح، وأما والدي أبو الجسم.

وأما مجموع كلام الحبيب علي المنثور، فقد حوى الكثير والكثير من ذكر شيخه الحبيب أبي بكر وذكر كراماته ومواهبه ومناقبه واتصاله به.

تنويه: تقديراً لجهود ابنائكم نرجو التفضل في حالة النقل أو الاقتباس الإشارة إلى المصدر “موقع الساعي نت”